العودة   منتديات التحليه > منتديات التحلية الأدبية والشعرية > روايات - روايات كاملة - روايات طويله
هل نسيت كلمة المرور؟

الملاحظات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-06-2011, 07:51 AM   المشاركة رقم: 1
رجـه بـس رزهـ
ש عـضـو مـلـفـت ש
 
الصورة الرمزية رجـه بـس رزهـ







الحالة
الحالات الاضافية
الجنس :
.o. My MMS .o.

flower1 رواية ابوس راسك يازمن ..رومانسيه جريئه

بسم الله الرحمن الرحيم


رنا :- الحمدلله من هذا ما انتي بصاحية
أبرار :- الإماراتي راشد فديته والله يهبل يهبل قولي آمين
رنا :- آمين
أبرار :- جعله من نصيبي والله فنان
رنا :- قولي لي من يشبه
أبرار :- فديته ما يشبه لأي حد لأنه مميز بجد بس كل المواصفات إلي أتمناها تكون في حبيب القلب وزوج المستقبل لقيته فيه الجمال والوسامة أسمر مملوح شعره طويل وأسود عيونه ذباحه جسم رياضي طول بعرض رزة فديته والله وإلا ريحة عطره واو جفنشي يهبل يهبل
رنا :- ههههههههه أخيرا طحتي ومحد سمى عليكي ما لقيتي تحبين إلا هالأماراتي
أبرار :- وش فيه الإماراتي ما ملى عينك
رنا :- فديتهم والله هل الإمارات والنعم بهم بس أحلمي يا قلبي على قدك حبي من ربعك مو من برى البلاد
أبرار :- وش أسوي بهالقلب الله يجمعني به إن شاء الله
رنا :- إن شاء الله يا قلبي
أما بالنسبة لراشد
فكان غير مصدق للحدث إلي صار له من شوي :- أنا لازم اخطبها أخاف تروح مني مثل ما راحت حور وأنا ما صدقت ألقاها تروح مره ثانية لا ما راح أسمح
هاني :- هي رشووود
راشد :- ها شو شو مستوي غربلك الله
هاني :- ههههههههههههههه والله انك حركتات وش فيك من شوي ورائد يصوت لك وأنت ما انت معنى
راشد :- إلا معكم
رائد :- إيه واضح قوم يله خلنا نروح اليوم الشباب مسوين حفلة توديع العزوبية
راشد :- ما اعرفهم
هاني :- قم وتعرف عليهم والله أنهم مثلك وشرواك قم بس يا شيخ وسع صدرك
راشد :- يله عيل قوموا بس ها ما بنطول
هاني :- يله بس بنروح للثمامه
راشد :- ما فيه غيرها
رائد :- أحمد ربك قم بس وأنت ساكت
راشد :- شو ميسو رائد أشوفك قمت تمون
رائد :- إيه غصب عنك أمون هع يله بس قوم
في الثمامة وبالتحديد بطعس التحدي
جاسم وعادل وراكان ورائد وريان وعبد المجيد وهاني وسلطان وفيصل ونايف وراشد وعبد العزيز كانوا جالسين عند الخيمة وشابين الضو وجالسين حوله ويتقهوون
فيصل :- ها هنوي كيف النفسية
هاني :- آه بس والله إني مشتاق لبكره فوق ما تتصورون
عادل :- إلى ألحين ما درت رنا
هاني :- لا مسكينه تلقاها على نار
عبد المجيد :- الله يهدي عبد الرحمن وش المانع لو علمناها
هاني :- والله ما أدري عنهم حاولت اعلمها بس ما قدرت
عبد المجيد :- أبرار تدري
فز قلب راشد أول ما سمع طاري ابرار
هاني :- إيه وهي إلي مخططة لكل شي
عبد المجيد :- خبله ذا البنت
هاني :- والله كلهم خبلات يله بس خلنا منهن ألحين وقلي متى نويت
عبد المجيد :- أنا أبي أكون أخر واحد عشان أكون سبيشل
فيصل :- لا انا وياك بيوم واحد
عبد المجيد :- يا أخي قلق أنت وش أبي فيك
فيصل :- ترى ها مي اختي
عبد المجيد :- لا والله وترى هند اختي بعد
فيصل :- ها إيه والله إنك صادق لا أجل سو إلي يعجبك
عبد العزيز كان لاهي بالجوال يرسل لدانه رسائل
تصدق كلمة أغليكم غلا حيل ما تكفي
أنا ودي بكلمة ما لفظها في البشر غيري
تعبر لك عن أحساسي تبين منتهى وصفي
تبين لك معاناتي مع شوقي وتعبيري
دخيلك شق بصدي شف وش بينت وش مخفي
ترى كلي كلام وما قدرت أعطيك تفسيري
دانه :- زيزو احبك
عبد العزيز :- يا بعد هالدنيا انتي وأنا اموت فيك
دانه :- زيزو وش تتمنى ألحين
عبد العزيز :- تكونين بجنبي ألحين ويدي ما تفارق يدك
دانه :- نفسي اكون بحضنك
عبد العزيز :- آه يا قلبي
قام عبد العزيز عنهم
سلطان :- وين رايح
عبد العزيز :- وش عليك
سلطان :- أها بتكلم المدام
عبد العزيز :- مدامتي وانا حر وش عندك يله شوي وجاي وبلا حركات ماصخة اعرفك ترى
بعد عنهم والكل يضحك عليه
ركب للسيارة وأتصل على دانه وبعد رنتين ردت عليه بصوتها الناعم :- ألوو
عبد العزيز :- فديت الألو أنا
دانه :- يا قلبي انت
عبد العزيز :- دانه
دانه :- لبيه يا روح دانه
عبد العزيز :- تحبيني
دانه :- اموت فيك
عبد العزيز :- يا ويلي انا بتذبحني هالبنت وش رأيك اصارخ وأقول لكل الناس احبها والله العظيم احبها
دانه :- وانا أحبك تدري أول كنت اغني اغنية
عبد العزيز :- وش الأغنية
دانه :- وينك بغيت أحط واحد بديلك
واحد بغى في الحب يأخذ مكانك
واحد لعبي لعب الله وكيلك
لو ما نهيت القلب روح مكانك
عبد العزيز :- يا بعد عمري
دانه :- زيزو
عبد العزيز :- روح وقلب وعمر زيزو
دانه :- شوي شوي علي ترى اموت كذا
عبد العزيز :- بسم الله عليك يومي قبل يومك قولي آمين
دانه :- الله لا يقوله وش تسوي ألحين
عبد العزيز :- مشتاق مشتاق مشتاق لك موت متى بشوفك
دانه :- يوم الزواج
عبد العزيز :- الله لا يا قلبي أبي أشوفك وبسرعة بعد
شغل عبد العزيز المسجل وكان فيها أجيك يسلم رأسك لراشد الماجد وجلس يغني معه
أجيك يسلم رأسك وشلون ما أجيك
وياك أنا بالذات صعبة اتغلى
والله مدري من الغلا وين أوديك
تسوى عيوني ولا بعد يمكن اغلى
لا جيت انادي غيرك اسهى واناديك
غصب علي ياليت أركى تدلى
روحي تنادي لك وقلبي يناديك
عليك ما في دنيتي شي يغلى
أمر تدلل مالك إلي يرضيك
قدرك على كل الخلايق تعلى
قلن تغلى مير زدت بتغليك
والناس قالوا من تغلى تخلى
دانه :- بتخليني
عبد العزيز :- مستحيل أخيلك أسمعي يا بطتي أنا بكره بجيك ما علي منك فاهمه
دانه :- بكره لا نسيت أنها ملكة رنا وهاني
عبد العزيز :- وش علينا منهم
دانه :- لا يا زيزو كيف وش علينا منهم لازم نحضر مع العائلة
عبد العزيز :- بس بشرط أنا أوديك للمشغل وبتوريني شكلك بعد ما تطلعين
دانه :- من عيوني
بالنسبة لهند وفيصل
فيصل في نفسه :- وش تسوي ألحين يا حياتي خليني أكلمها بس
فيصل :- ما ودكم تمشون
عبد المجيد :- لا بنجلس شوي
فيصل :- مليت خلونا نرجع
عبد المجيد :- الحمد لله وش مليت منه قوموا بس نرقص ونوسع صدورنا
فيصل :- لا والله نبي نسمع أخر كتابات هاني
هاني :- أنا والله من زمان ما كتبت بس دقيقه خلني أشوف انا حافظ كذا قصيدة من إلي يحبهم قلبك
فيصل :- لا ما نبي من غيرك نبي كتاباتك
هاني :- والله ما كتبت اول ما اكتب راح اقولكم يله انا أستأذنكم ألحين انا وراشد
عبد المجيد :- بدري
هاني :- أي بدري بكره وراي مسؤلية وراي ملكة وعرس يله مع السلامة
راشد :- مع السلامة
الكل :- بحفظ الله
ركب راشد مع هاني وكان طول الوقت يفكر وسرحان يفكر في ابرار كيف إنها ردت له الامل بعد ما فقده كيف إنه شاف فيها حور
هاني :- راشد
راشد :- هلا
هاني :- وش فيك
راشد :- سلامتك ما فيني شي
هاني :- اكيد
راشد :- إيه ما فيني شي
أما بالنسبة لابرار فهي جلست طول الوقت تفكر في راشد
في أقل من دقيقه سلب عقلها وقلبها وكل ما فيها حست بإحساس هاني ورنا بإحساس هند وفيصل بإحساس الجوري وراكان حست بإحساس جاسم اخوها حست وحست وحست لحد ما انفجر راسها من التفكير صرخت من قلب:- بس خلاص تعبت من التفكير أوف
طل عليها جاسم ورائد وكانوا توهم واصلين من الثمامة :- خير اختي وش فيك
أبرار :- ها لا ما فيني شي سلامتك
جاسم :- أكيد
ابرار :- إيه اكيد
رائد :- والصرخة هذه وشي
أبرار :- احم لا بس رأسي يوجعني
رائد :- سلامتك مع اني أحس أنه فيك شي ومخبيته علينا
أبرار :- لا وين اخبي
طلع رائد وجاسم وجلست ابرار لحالها :- بدل هالتفكير الغبي إلي راح يوديني في ستين داهية خليني اكلم رنا وأشوف أخذت جوالها وأتصلت على رنا إلي كانت الثانية سرحانه بس سرحانه في عريس الغفلة مثل ما اطلقوا عليه شلتها المتواضعه
ناظرت رنا الجوال وطالعت الرقم وردت بدون نفس :- ألو
أبرار :- هلا السلام عليكم
رنا :- وعليكم السلام
أبرار :- كيف الحال
رنا :- لا والله خير أحد يتصل في هالوقت
أبرار:- إيه عادي انا مو أي وحدة أنا بروره
رنا :- يع وش هاللقلب
أبرار :- رنيوه
رنا :- يا خير وش تبين
أبرار:- متضايقة
رنا :- خير وش فيك
أبرار :- مدري بس والله صدري ضايق
جلست رنا على حيلها هي أصلا ما نامت كانت تفكر في هاني وتفكر في بكره وتفكر كيف راح تقابل زوجها بكره بعد ما يتملك عليها هل بيطلب يشوفها أو لا
رنا :- أبرار قلبي علميني وش فيك
أبرار :- أحبه وربي ألحين حسيت فيكم ما توقعت أبد إني بحبه كذا
رنا :- أبرار وش ذا الكلام
أبرار :- كل وحده فيكم حبت ليه انا بعد مالي إحساس مثلكم
رنا بعد ما تغير صوتها :- أكيد لك إحساس بس تتوقعين نهاية الحب هذا وشو هل راح تأخذينه مثل هند والجوري أو لا مثلي
أبرار :- مدري بس
رنا :- أبرار لا تفكرين في الموضوع ألحين وإلي الله كاتبه بيصير أدعي في صلاتك انه يكون من نصيبك
أبرار :- إن شاء الله رنا أسفه ضايقتك بكلامي
رنا :- لا يا قلبي عادي
أبرار :- أكيد
رنا :- إيه اكيد ليه ؟
أبرار :- طيب أضحكي
رنا :- مالي خلق أضحك وبعدين يا دبه على وشو اضحك ما فيه لا نكته ولا شي
أبرار :- طيب أممممممممم هههههههههههههههه خلاص لقيتها
رنا :- بسم الله عليك وش لقيتي
ابرار :- فيه محشش راح يعزي ناس ميت أبوهم قال هم وش كان يشتغل الله يرحمه؟قالوا حفار قبور. قال من حفر حفرة لأخيه وقع فيها
رنا :- هههههههههههههههه فديتك والله
أبرار:- إيه هذه رنا إلي انا أعرفها طول الوقت تضحك رغم المصاعب إلي مريتي فيها بس تصدقين عمري ما شفتك متضايقه إلا ألحين
سكتت رنا وبلعت ريقها :- لأني كنت أستمد قوتي بعد الله بحبي لهاني وحبه لي كان يعرف لما اتضايق يجي عندي ويواسيني سوى المستحيل عشاني حتى تذكرين يوم تروح عليه رحلته من كان السبب إنه أنا يوم أبوي يضربني وادخل للمستشفى ومن إلي وداني لأمي أول ما كانت امي عند خوالي لو اعدد لك وش كان يسوي لي والله لو ألف العالم مثل هاني ما راح القى طيبه ورقه قلب أبرار أنا احبه من كل قلبي بس دائم الحظ ضدي في كل شي أنا وجه نحس للي حولي أبرار ودي اكلمه ودي أسمع صوته
جاها خط إنتظار وأول ما شافت الرقم شهقت
أبرار :- وش فيك
رنا :- هو هو
أبرار :- رنو وش فيك من هو
رنا :- هاني يا أبرار هاني كلمني
أبرار :- لا تردين عليه إنتي ألحين ما أنتي بعصمته ولا بذمته أنتي لواحد غيره
رنا :- ما أقدر ما أرد عليه يله باي قبل ما يسكر الخط
أبرار :- على راحتك مع السلامة
رنا :- في حفظ الله
رنا :- ألوو
هاني :- لا كان أنتظرتي شوي كان ما رديتي علي
رنا :- هاني أنا
هاني :- انتي وشو ها من كنتي تكلمين
رنا :- أكلم أبرار
هاني :- لا يا شيخه
رنا :- والله العظيم كنت أكلمها وبعدين من انت عشان تسأل
هاني :- أنا
رنا :- إيه أنت لا أبوي ولا أخوي ولا حتى بلعت ريقها
هاني :- ولا إيش ليه سكتي
رنا :- لا ولا شي وش تبي ألحين
هاني :- أبي سلامتك يابنت العم حبيت ابارك لك قبل الناس
رنا :- يعني أنت موافق إني أكون لغيرك
هاني :- إيه موافق موافق إنك
رنا :- أوكي مشكور مع السلامة وعلى العموم حتى أنا من زمان وافقت عليه أشوى إني ما رفضت عشانك
هاني :- وش تقولين
رنا :- جاك العلم
هاني :- رنا
سكرت رنا الجوال في وجه هاني وضمت المخدة وجلست تصيح ودموعها تنزل بهدوء وصمت
أرسلت لها مقطع صوتي بصوتها وهي تغني
أبوس رأسك يازمن ما عاد فيني للجراح
خلاص يكفيني أسى أبوس رأسك يازمن
يا مكثر ذنوبك معي ما كل ذنب لك يباح
إن هو زعلك إش تستفيد وش مكسبك من ذا الحزن
سمعها هاني وسمع صوتها وهي تغني حز في خاطره حزنها وضيقت صدرها عليه
أرسل لها رسالة :- تزعلين وتشغلين القلب هم فوق همي
وأنتي أعلم بالخفوق وسقمه إلي مبتليني
جازلك حزن(ن) بعيني ؟‏ أو عشقتي نزف دمي ؟
يا عذابي ليه صرتي تزعلين وتزعليني ؟
احبك يا بطه
قرت الرساله وسكرت جوالها وحطته بالدرج وحاولت انها تنسى كل شي صار لها منه وتنسى كلامه
راشد كان طول الوقت يفكر في أبرار أخذ جواله واتصل باخوه ناصر
راشد :- ألو
ناصر :- هلا أخويه هلا برشود وينك يبه ليه تاخرت
راشد :- أنا بالسعودية اليوم وصلت بحضر زواج ربيعي وبجي لدبي
ناصر :- هيه مبروك منو ربيعك لا يكون هنوي
راشد :- هيه هاني
ناصر :- مبروك وعقبالك
راشد :- آمين
ناصر :- شو شوقلت
راشد :- نصور أباها والله أباها
ناصر :- من هي من تبى
راشد :- أبرار حور
ناصر :- شو ما فهمت عليك أرمس زين
راشد :- أبرار أخت هاني
ناصر :- وليه أبرار تزوج وحده من بنات عمك
راشد :- لا ما أبي إلا أبرار
ناصر :- رشود
راشد :- تكفى يا ناصر أبي أبرار لا تجبروني على شي ما أبيه
ناصر :- أنت تعال لدبي ومايكون إلا خير
راشد :- لا أنتوا تعالوا واخطبوها لي الأيام هذه
ناصر :- وليه مستعجل
راشد :- أخاف تروح من يدي تكفى نصور تعال اخطبها لي
ناصر :- طيب تعال ونتفاهم
راشد :- لا ما راح أرجع لدبي إلا لما تخطبها لي
ناصر :- خلاص يبه بكره بنجي ونخطبها لك وش تبي بعد
راشد :- صج والله
ناصر :- هيه صج أنت كلم أخوها وخله يرمس أهلها وإحنا بنييهم الأسبوع الياي
راشد :- توك تقول بكره شله الأسبوع الياي
ناصر :- عنبوه شله هالإستعجال خلاص تريا شوي انت بس كلم أخوها عشان يرتب لنا موعد مع أهلها
راشد :- طيب يله مع السلامة
تنهد راشد بعد ما سمع الخبر من اخوه وأرتاح إنها بتكون له :- آه يا أبرار بتكونين لي بدل حور بس أخاف ما تبيني
طق هاني عليه الباب بعد ما شاف الانوار مشغله
راشد :- منو ؟
هاني :- انا
راشد :- حياك دش
دخل هاني على راشد وهو ما زال على وضعيته السابقه
هاني :- سلام
راشد :- هلا وعليكم السلام
هاني :- ما نمت ؟
راشد :- لا
هاني :- شفيك ما نمت
راشد :- ما شي موب جاييني النوم
هاني :- آها حتى أنا موب جايني نوم نقوم نطلع
راشد :- شفيك غريبة وبكره ملكتك على حبيبة القلب
هاني :- آه خلها على الله الله يستر من بكره
راشد :- ليه شو مستوي بك
هاني :- لا ولا شي قم أحس مخنوق قوم خلنا نطلع
راشد :- قوم يله
طلعوا هاني وراشد كان في باله أنه يقول لهاني عن أبرار


اليوم هو اليوم الموعود لكل من هاني ورنا إلي ماتدري من هو عريس الغفله
من الصباح وحالة هيجان في جميع البيوت البنات راحوا للمشغل وتجهزوا
رنا جتها كوافيرة من مشغل معالي تزينها
هاني كان عند العمال في الحديقة الخارجيه يزينون لها كوشه وكانت هذه هي أول هديه يهديها لها هاني
فهد ورائد وجاسم راحوا يجبون الزل ويفرشونه في الشارع
عادل وراكان يركبون العقود إلي تزين بيوت العريس والعروس
عبد المجيد متكفل بالبنات هو وفيصل
ريان رايح عشان المطبخ عشان العشاء
وعلى المغرب كان الكل جاهز البنات جو عند رنا وكانوا مسوين لها سربرايز أو بالأصح هاني مسوي لها سربرايز
دخل الشيخ وجلس بين عبد الرحمن وهاني
الشيخ :- أين العريس
هاني :- حاضر
الشيخ :- أعطني البطاقة
طلع هاني بطاقة الاحوال وأعطاه للشيخ
الشيخ :- أين ولي أمر العروس
عبد الرحمن :- نعم
الشيخ :- البطاقة لوسمحت
طلع عبد الرحمن البطاقة واعطاه إياه مع ورقة التحليل لهاني ورنا وكانت النتيجة سليمه
الشيخ :- قل يا ولدي زوجني أبنتك على سنة الله ورسوله
هاني :- زوجني إبنتك على سنة الله ورسوله
الشيخ :- قل يا عبد الرحمن زوجتك أبنتي على سنة الله ورسوله
عبد الرحمن وهو مبتسم لهاني :- زوجتك بنتي على سنة الله ورسوله
الشيخ :- باقي موافقة العروس عطوها الدفتر عشان توقعه
أخذ فهد الدفتر وراح لغرفة رنا وكانوا البنات كلهم عندها طق الباب
رنا :- مين
فهد :- أفتحي الباب معي الدفتر عشان توقعينه
رنا :- ها لا ما أبي أوقع وبدت تصيح
أبرار :- وش قاعدة تقولين
رنا :- ما أقدر أوقع وهاني يا أبرار وهاني ليه كذا
أبرار :- رنا وقعي لتسوين لنا فضايح
رنا :- ما أبي أوقع
فهد :- ها بتوقعين وإلا أقول لأبوي
رنا :- ما أبي أوقع غصب
فهد :- بكيفك بقوله اجل
هند :- لا أصبر لاتروح عطني الدفتر
فهد :- خذي وبسرعه خليها توقع الشيخ مستعجل
أخذت هند الدفتر وقرت أسم العريس
هاني سعد ....
وضحكت هند بقوة خلت الكل يستغرب من ضحكتها
أبرار :- وش فيك تضحكين كذا
هند وهي تناظر رنا :- متأكده ما تبين توقعين
رنا :- إيه
هند :- راجعي نفسك
رنا :- ما أبي
هند :- خلاص يا فهد خذ الدفتر وقل لهاني رنا ما تبيك توكل على الله
فتحت رنا عيونها ماهي مصدقه الكلام إلي سمعته
رنا :- وش قلتي
هند :- انتي ما تبين توقعين خلاص يروح يقول للعريس أن رنا ما تبيك
رنا :- ومن العريس
هند :- يقال أسمه هاني بن سعد بن ....
جت رنا تركض للدفتر أخذته من هند وجلست تقرأه دمعت عيونها من الفرحة اخيرا هي بتصير حرم هاني بس بعد التوقيع على الموافقه
وقعت رنا بكل خوف ويدها ترتجف ودموعها تنزل بس دموع فرح ماكانت مصدقه وغير كذا عتبانه عليهم ليه ما علموها من هو العريس
جو البنات لها وباركوا لها وأول ما جت أبرار لها تبارك لها ناظرتها رنا من فوق لتحت وكانت عتبانه بقوة :- ليه ما قلتي لي إن هاني خطبني
أبرار:- ما كنت ادري
رنا :- لا تكذبين
أبرار :- والله العظيم ما كنت ادري بشي
ضمتها رنا وهمست لها بإذنها :- الله ينولك إلي في بالك وتعيشي معه مرتاحه يا رب
أبرار وهي تصيح من الفرحة لهاني ورنا :- آمين يارب
مي :- حشى كل هذا مباركه يله تجهزي عشان تنزلين الكل يستناكي تحت
رنا :- ها وش قلتي
مي :- قلت لك يله عجلي
مشت رنا على انغام الزفه وكانت بين البنات ينثرون عليها الورد والجوري
أقبلت يا قبلة الله في حلاها
شمعة الدنيا ضوت بين العمر
أقبلت والكل يمشي من وراها
ونت انا من زينها ليل السهر
هي صبا شمس تعلت في سماها
هي ملاذ الارض في وقت السحر
من شذاها تاخذ بدنيا شذاها
لا دخون ولا عبير ولا عطر
يا هنيك يا هاني فزت بغلاها
فزت بإلي نورها شمس وقمر
الخزامى والنفل ريح لهواها
لا مشت ريح البسيطة ينتثر
ربي هو إلي وهبها ثم عطاها
في حلاها وزانها بأحلى الصور
عالية في زينها وفي مستواها
ما تشوف بزينها بين البشر
وصلت للكوشة كانت قلب كبير أحمر بوسطه سهم في عالي السهم كان اسم رنا وفي اسف السهم أسم هاني محمول بين حمامتين بيضاء
الطاولات والشموع كلها لونها أحمر وأبيض
جلست رنا على الكوشة وبعد عشر دقايق دخل هاني على الحريم كانت رنا منزلة رأسها في الأرض ما قدرت ترفعه كان إلي داخل هاني وسعد وعبد الرحمن وجاسم ورائد وفهد وخالد وعبد المجيد وريان
وصل هاني للكوشة وكان وده يطير وده يروح لها ويضمها لصدره مشتاقه لها بجنون اخيرا حلمه تحقق
وقفت رنا ووقف هاني جنبها سلموا عليها الرجال وباركوا لها وطلعوا
جلس هاني وجلست رنا جنبه
هاني :- مبروك عليك انا
رنا :- الله يبارك فيك بس لا تكلمني
هاني :- ليه
رنا :- بعدين نتفاهم
ضحك هاني عرف وش تقصد
هاني :- رنا شوفي إلي لابسه أحمر شوفي رقصها مره حلو
ناظرت رنا في هاني وكان هو يطالعها وكانت عيونه هي إلي تتكلم موب هو :- شفتي هالعالم كلهم مهموني كثر ما تهميني انتي يا بعدهم
ابتسمت رنا وناظرت للبنات
جت هيا :- ما ودك تلبسها
هاني :- إلا اكيد
جت أبرار ومعها شبكة هاني ورنا
لبسها هاني العقد وكان من الألماس الخالص
مسك يدها وكانت صغيرة وناعمه بالنسبة ليده هو كانت ترتجف بين يدينه لبسها الخاتم وطلع لها الخاتم حقه وهي لبسته
جابوا العصير والكيك
شربها العصير واكلها الكيك وهي نفس الشي سوت له وكل شي تسجل بكاميرة الفيديو
كانت حفلة مصغرة او بالأصح زواج مصغر حضره أقاربهم المقربين بس
جلس هاني عند رنا بالمجلس
رنا :- ليه ما قلت لي انه أنت إلي خاطبني
هاني :- ما كنت أدري إنه انا إلا قبل أيام بس
رنا :- أخيرا أنت لي أنا
هاني :- اخيرا أنتي لي
جلس جنبها ومسك يدها قربها من فمه وباسها
هاني :- تسمحين لي رنا بشي أسويه
رنا :- وشو
هاني :- شي نفسي أسويه من زمان
فهمت رنا على كلامه :- لا خلها بعدين
هاني :- خلاص أنتي زوجتي
رنا :- انا عارفه بس
هاني مسوي نفسه زعلان :- خلاص أصلا ما أبي أضمك ولا شي بس كنت أقول كذا بشوف ردة فعلك
لف هاني عنها للجهة الثانية وقام عنها ما حست لنفسها إلا وهي تضمه من ورى
رنا :- لا تروح وتخليني
تصنم هاني في مكانه ما قدر يسوي شي مسك يدها ولف عليها وباسها مع جبينها وضمها لصدره
هاني :- أنتي هنا مكانك في القلب
جلس هاني يغني لها
بيتك هنا في داخل القلب لو جيت
وان ما كفاك القلب لأفرش لك العين
انت الهوى وانت دفا الشمس للبيت
ياوحشتي دونك لو غبت يومين

تعال وارجعلي ورجع أنفاسي بوجودك
تعال وحسسني بغلا ريحة ورودك
بيتك هنا في داخل القلب لو جيت
كل شي مر فغيابك حتى نور البيت ظلما
وفرحتي بدقات بابك ارتوي منها وإلا أظما
تعال وارجعلي
صورتك قدام عيني ما أنام إلا فحضنها
يالله رد الروح فيني رجع الروح لوطنها
تعال وارجعلي

رنا :- احبك
هاني :- وأنا اموت فيك
نهاية الحلقة 19





مهما طال حلو اللقاء فلا بد من مر الفراق
لتبقى الذكريات الجميلة خالدة
لا يمحوها طول الزمن ولو بممحاة
قلوب مجتمعة ولو تفرقت الأبدان
أحبابنا ازف الرحيل
فزودونا بالدعاء
هل بعد ذا من يومينا
يوم جديد للقاء
إني لا اعلم منكم
يا اخوتي حسن الوفاء
فعليكم أبدأ كلامي
في الصباح وفي المساء

الحلقــ20ـــــة والأخيرة

مر أسبوع من تملكت رنا وهاني كانت ملئية بالأحداث والتطوارات وأهمها أبرار وراشد وكثر لقاءات الصدفه بينهم وأخر لقاء كان بينهم قبل يومين هي كانت طالعه للحديقة تتمشى وتكلم هند
أبرار :- لا والله ما علي منكم اليوم أبي أروح للملكة وش عندكم
هند :- ما نقدر نروح أفهمي يا بنت فيصل ما يرضى
أبرار :- وش علينامن فيصل تكفين يا هنوده أبي أروح
هند :- لا يعني لا مع السلامة
أبرار :- كذا أوف طيب مع السلامة بس تذكري الحركة هذه
سكرت أبرار من هند وهي متضايقة بالمرة ما كانت تحس بالعيون إلي تراقبها من بعيد كانت مقهورة وتتحلطم :- اوريهن هالدببه كل وحده لا والله فيصل ما يرضى هاني ما وافق راكان عازمني بروح معه اوف منهم ما لي إلا ريوود أقوله
كلمت على رائد
أبرار :- ألو
رائد :- اللهم طولك يا روح هلا أبرار وش عندك من الطلبات بعد
أبرار:- أفا يا خوي تكلمني كذا
رائد :- خلصي علينا وش تبين
أبرار :- أبي أروح للملكة وإلا الفيصلية
رائد :- أحلفي بس
أبرار :- والله العظيم
رائد :- وإذا قلت لا وش بتقولين
أبرار :- الله يخليك
رائد :- لا
أبرار :- طلبتك
رائد :- أقول ضفي وجهك مع السلامة
سكر رائد السماعة بوجهها وهي مقهورة منه
جاء من وراءها حست بأحد وراها ما قدرت تتحرك
راشد :- شعندج هني
أبرار :-
راشد :- شوفيج تكلمي
أبرار :-
راشد :- سوري عللقافه أنا سمعتج وإنتي تكلمين ربيعاتج ولا طاعوج بكلامج ألحين أكلم هاني وأقوله
أبرار :- ها لا خلاص ما أبي أروح
راشد :- ما عليج انتي أنا أبي أروح أبي أشوفهن قبل ما سير لدبي
أبرار:- صدق متى بتروح
راشد :- ورى باجر
نزلت رأسها ودمعت عيونها صحيح هي ما قالت إنها تحبه وهو بعد ما صارحها في ذيك الفترة
قرب منها راشد بدون شعور من إلي حولهم مد يده حول وجهها ومسح دمعتها إلي نزلت :- ما أبي أشوف دموعج تراها غالية علي أبرار بقولج شي إذا تقدمت لج بترفضيني
أبرار :-
راشد :- الله يخليج ردي علي بترفضيني
أبرار :- ليه تسأل
راشد :- أنتي جاوبي ألحين أبرار بقولج شي قبل تجاوبين
أبرار :- وشو
راشد ك- أنا أحبج
حمرت خدود أبرار
راشد :- شوفيج
أبرار:- ولا شي سلامتك
راشد :- انتي شو شعورج ناحيتي
أبرار :- راشد تبي شي أنا بدخل مو حلوه أحد يشوفنا مع بعض كذا
راشد :- بقولج شي سواء قبلتي بي او حتى رفضتي أنا احبج وإنتي لي فاهمة ما برضى أحد يأخذج مني
طلع خاتم ومسك يدها ولبسها الخاتم
أبرار :- بأي صفه
راشد :- أعتبريها هديه الرسول عليه السلام قبل بالهدية إنتي ما تقبلين فيها
ناظرت أبرار الخاتم وناظرت راشد ابتسمت بوجهه ودخلت وراحت عنه
بعد يومين سافر راشد عشان يرتب اموره ويجيب اهله معه يخطبون رسمي بعد ما اخذ الموافقه المبدئية من سعد
دخلت أبرار في غرفتها وجلست على السرير وهي تتنهد بقوة بحر ما في قلبها من ألم الفراق حبت راشد من كل قلبها بس آه وينه هو ألحين هي في الرياض وهو بدبي المسافات تبعدهم عن بعض
شالت معها الأي بود وحطت السماعات في أذنها ووقفت عند الشباك مقابل الملحق إلي شافت فيه راشد كانت تسمع الاغنية وهي متأثرة منها بقوة تحكي معاناة ابرار في الوقت هذا وإحساسها ناظرت المكان إلي تقابلت فيه مع راشد كانت الأغنية تقول
الأماكن كلها مشتاقه لك
والعيون إلي انرسم فيها خيالك
والحنين إلي سرى بروحي وجالك
ما هو بس انا حبيبي
كل شي حولي يذكرني بشي
حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي
لو تغيب الدنيا عمرك ما تغيب
شوف حالي آه من تطري علي
ناظرت كل مكان مشى فيه راشد طلعت من الغرفة وراحت للملحق وقفت عند الباب ناظرت باب الشارع راحت للحديقه وهي تناظرها دموعها تطيح معها
المشاعر في غيابك ذاب فيها كل صوت
والليالي من عذابك عذبت فيها السكوت
وصرت خايف لا تجيني لحظة يذيل فيها قلبي
وكل اوراقي تموت
وآه ... آه ... آه ... آه
آه لو تدري حبيبي كيف ايامي بدونك
تسرق العمر وتفوت
الأمان وين الامان وانا قلبي من رحلت ما عرف طعم الامان
وليه كل ما جيت أسأل هالمكان
أسمع الماضي يقول ... أسمع الماضي يقول
ما هو بس انا حبيبي ... ما هو بس انا حبيبي
الأماكن ... الأماكن .... الأماكن كلها مشتاقه لك
جلست على الأرجوحه في الحديقة أسندت {اسها وغمضت عيونها وعاشت مع أجواء الاغنية
الأماكن إلي مريت فيها عايشة بروحي وأبيها
بس لكن ما لقيته
جيت قبل العطر يبرد قبل حتى يذوب في صمت الكلام وأحتريته
كنت أظن الريج جابت عطرك يسلم علي
كنت أظن الشوق جابك تجلس بجنبي شوي
الاماكن إلي مريت أنت فيها عايشة بروحي وأبيها
بس لكن ما لقيته
كنت أظن وكنت اظن وخاب ظني
وما بقى بالعمر شي وأحتريتك
الاماكن .. الأماكن كلها مشتاقه لك
رائد :- أنتي هنا وإحنا ندور عليك
مسحت دموعها :- هلا آمر وش فيكم
رائد :- أبرار وش فيك ؟
أبرار : -ها ما فيني شي
رائد :- أكيد ما فيك شي
أبرار :- إيه أكيد
رائد :- أتمنى على العموم رنا تبيكي على التليفون
أبرار :- غريبه ما دقت على جوالي
رائد :- والله ما أدري عنكم على العموم يله قومي وبعدها ترى بنطلع
أبرار :- وين
رائد :- بعدين تعرفين يله عجلي ألبسي
أبرار :- أوكيشن
رائد :- أنا أستناكم
أبرار :- أوكيه


فيصل :- يا بعدهم وحشتيني موت
هند :- وأنت أكثر يا روح روحي
فيصل :- حبيبتي وش تسوين ألحين
هند :- ولا شي جالسه بالغرفة وأكلمك
فيصل :- يا قلبي
هند :- فصولي
فيصل :- عيونه روحه حياته
هند :- خلاص عاد
فيصل :- آمريني وش بغيتي
هند :- قرب شوي
فيصل :- كذا ؟
هند :- بعد شوي
فيصل :- خلاص عاد كذا أقرب شي
هند :- أحبك
فيصل :- وأنا أموت فيك يالغلا
هند :- احم فديتك
فيصل :- ههههههه وليه احم
هند :- مدري
فيصل :- ما فيه غيرها
هند :- لا
فيصل :- ليه
هند :- كذا
فيصل :- وشلون يعني
هند :- مزاج
فيصل :- يا قدمي وين طلعتي مزاج بجد مغبره قديمه
هند :- طيب جددها وأقلب الإستمارة
فيصل :- أقول
هند :- لبيه
فيصل :- ما تلاحظين إني معطيك وجه
هند :- ما تلاحظ إنها قويه
فيصل :- نو
هند :- إلا
فيصل :- هنود
هند :- فصول
فيصل :- عيونه السود
هند :- خلاص عاد
فيصل :- من يحب الثاني أكثر
هند :- أنا
فيصل :- لا أنا أكثر
هند :- ما علي منك أنا أكثر منك
فيصل بصوته الرائق
اخلتفنا مين يحب الثاني أكثر
وأتفقنا إنك أكثر

بيان :- وبعدين يعني
جاسم :- وش فيك وش مسوي
بيان :- جويسم والله مليت أبي أطلع
جاسم :- لا يعني لا ما فيه طلعه
بيان :- ليه
جاسم :- الصراحة ما أقدر أخلي أحد يشوف حرمي المصون
بيان :- الله يخليك نبي شوية أغراض
جاسم :- أقول وين عمتي بس
بيان :- تصريفة ها
جاسم :- لا بس أبي أكلمها عطيني إياها بسرعة
بيان :- لا ما أبي
جاسم :- أقول بلا مبزرة
بيان :- وش قصدك يعني أنا بزر
جاسم :- ويك ويك طفله صغيرة ويك ويك
بيان :- جاسم
جاسم :- ها
بيان :- هوى العدو في نار جهنم قول آمين لا تقول ها
جاسم :- وش تبيني أقول يعني
بيان :- قول لي لبيه سمي آمري تدللي
جاسم :- بعدين أقولك كل هذا الكلام
بيان :- إيه في المشمش
جاسم :- أقول لا يكثر وعطيني عمتي بسرعة
بيان :- اوف طيب
جاسم :- لحظه وش قلتي
بيان :- قلت طيب
جاسم :- لا إلي قبلها
بيان :- قلت أوف
جاسم :- اها خلاص
بيان :- ليه
جاسم :- لا ولا شي أسمعي قولي لعمتي بكره بنروح لمخيم كلنا وأنا كلمت عشان أعلمكم فاهمة ولا تكثرين الهرج
بيان :- هههههههههههههههههههه
جاسم :- خير وش يضحكك
بيان :- تذكرت يوم البر
جاسم :- ههههههههههههههه والله فله وش رأيكم نعيدها
بيان :- وش نعيد
جاسم :- كل شي
بيان :- إيه طيب
جاسم :- حلوه التسكيته
بيان :- جسومي والله ما سكتك أبد
جاسم :- لا خلاص زعلت
بيان :- جسووم
جاسم :- يا عيونه
بيان :- مووووووووووووووووووواح
جاسم :- قوية وش هذه
بيان :- حلالي زوجي وإلا عندك مانع
جاسم :- لا عندي دواس هههههههههه تدري وش يعجبني فيك
بيان :- وشو
جاسم :- جرأتك معي يعني لو وحده ثانية ما سوت كل إلي تسوينه
بيان :- وش قصدك
جاسم :- أقصد إني أحبك يا قلبي
عم سكوت بينهم
جاسم :- ألووو
بيان :- هلا معك
جاسم :- إيه واضح طيب وش قلت
بيان :-
جاسم :- ما انتي معي أبد علميني وش قلت
بيان :- جسووووم خلاص
جاسم :- من عيوني يا روح جسووم

عبد الرحمن :- بكره لا خلاص ما عندي شي
سعد :- اكيد ما عندك شي
عبد الرحمن :- إيه اكيد ما عندي شي
سعد :- أقول متى شفت أم عبد المجيد ؟
عبد الرحمن :- خالتي من زمان ما شفتها
سعد :- عندك شي ألحين
عبد الرحمن :- لا ليه
سعد :- وش رأيك نروح عندها ألحين ونتقهوى معها أكيد هي جالسه لحالها ما عندها أحد
عبد الرحمن :- اوكي طيب بس خلنا نأخذ حريمنا معنا
سعد :- خلاص طيب يله أشوفك هناك
عبد الرحمن :- إن شاء الله

الفصل الثاني والأخير من الحلقة 20
كانت جالسه في الحديقة تحت الشجره العوده في البيت شجرة الاحلام مثل ما تحب نسميها
تحت هذه الشجره قالت أول كلمة حب في حياتها لحبيبها ولزوجها وابوب عيالها وتحت هذه الشجره عرفت بخبر حملها وتحت هذه الشجره بنت احلامها معه مر شريط حياتها عليها من أول يوم جت فيه للبيت وهي عروسه توها متزوجه وبشهر العسل تذكرت خوفها من زوجها تذكرت هروبها منه تذكرت عطفه وحنانه تذكرت همساته لحبه لها تذكرت صبره تذكرت الوعد إلي وعدته فيه إنها راح تكون وافيه له لأخر يوم بحياتها تذكرت خوفه على أخر العنقود ورفضها للزواج من أي شخص يتقدم لها تذكرت خوفه على ولده الوحيد إنه يضل طول عمره بلا زواج
أم عبد المجيد :- أه يا محمد رحت وخليتني في وحدتي صح الكل ما قصر معي بس وجودك معي غير غمضت عيونها شفت يا محمد أخيرا تحقق حلمك هند وعبد المجيد تملكوا إلي كنت خايف إنه ما يتحقق شفه ألحين تحقق وبعد شهور الزواج ياليتك حاضر معنا حست بإحساس غريب أقشعر منه جسمه سمعته يكلمها مثل كل مره بس هلامره كان غير كان صوته يدل على الفرح
وجاها الصوت مثل النسمه سرت في جسمها :- شفت يا قلبي أنا معكم أحس بكل شي وأعرف كل إلي يصير لكم
أم عبد المجيد :- أنت وينك ليه ما تطلع
ومن بعيد شافت لمحه من محمد واقف في نفس المكان إلي تعود يوقف فيه تحت ظل الشجره جت أم عبد المجيد ووقفت حوله مسكت المكان إلي هو فيه وكأنها ما سكه شي وتخاف تفقده :- أشتقت لك
أبو عبد المجيد :- أخيرا قلتيها
أم عبد المجيد :- أجلس ليه واقف تبي شي اجيب لك شي محمد أنت زعلان مني
أبو عبد المجيد :- وليه ازعل يا نظر هالكون
أم عبد المجيد :- مدري خفت إنك زعلان علي
أبو عبد المجيد :- لا أنا موب زعلان ولا راح ازعل
أم عبد المجيد :- فضى البيت من دونك صفيت لحالي ألحين
أبو عبد المجيد :- ومن قال إنك لحالك
أم عبد المجيد :- الكل تزوج وراح لبيته لحياته صفيت انا لحالي في البيت
أبو عبد المجيد :- وانا وين رحت
أم عبد المجيد :- بس
أبو عبد المجيد :- لا تقولين شي شفتي هذي الشجره طول ما هي موجوده وانتي فيه انا راح اكون فيه

نزلت رأسها ودمعت عيونها قطع عليها سرحانها في ذيك اللحظه صوت هند وهو فرحان ومبسوط ويشع بالنشاط
هند :- يمه أنتي هنا وأنا أدور عليك
قربت هند من امها وشافت طيف حزن على ملامح وجهها خافت هند على أمها ومسكت وجهها ورفعته لها
هند بخوف :- يمه حبيبتي وش فيك
أم عبد المجيد تصيح بصمت شكلها يعور القلب
هند :- حياتي يمه وش فيك ليه وجهك كذا وش صاير
أم عبد المجيد :- ما فيه شي وش فيك يا قلبي وش صاير ليه تدوريني
هند :- راشد بيجي بكره
أم عبد المجيد :- الله يحييه ها جهزتي له المكان إلي بينام فيه
هند :- إيه يمه كل شي جاهز
أم عبد المجيد :- الله يستر عليك ويوفقك وياه إن شاء الله
هند بفرح :- آمين يا عسل
أم عبد المجيد :- يله بس جهزي القهوة والشاهي بيجون سعد وعبد الرحمن والعيال معهم
هند :- والله وناسه بس محد قالي
أم عبد المجيد :- وانا قلت لك الحين يله يمديك تجهزينها
هند :- اوكي يمه بس
أم عبد المجيد :- بس وشو
هند بعد تفكير :- لا ولا شي يله بروح أجهزهم تبين شي ثاني
أم عبد المجيد :- تعالي وين بتروحين
هند :- بسوي إلي قلتي عليه
أم عبد المجيد :- ما تروحين إلا لما تقولين لي وش كنتي تبين
هند :- لا خلاص بروح
ناظرتها ام عبد المجيد وتوها بتتكلم إلا يرن التيلفون وتروح تركض لها جاها الفرج برنة تليفون البيت
وأول ما شافت الرقم أستانست من الخاطر وبصوت كله دلع وغنج :- ألوو
فيصل :- هلا وغلا براعية أحلى ألوو بالرياض كلها لا لا وش الرياض إلا الكون كله بمافيه
هند :- تسلم أحرجتمونا
فيصل :- بالله أخبارك حياتي
هند :- نسأل عنك
فيصل :- إيه واضح أنا تكسرت أصابعي من الجوال وإنتي ولا هنا
هند :- سوري حبيبي كنت عند أمي
فيصل :- أها خالتي وشلونها
هند :- ما عليها طيبه بس
فيصل :- وش فيك تغير صوتك بس وشو
هند :- موب عاجبتني بالمره احس فيها شي
فيصل :- مثل وشو قولي يا قلبي
هند :- خايفه عليها
فيصل :- من وشو
هند :- من الوحده
فيصل :- وش ذا الكلام لا تنسين إنها ما بتكون لحالها مي بتكون معها وإلا عندك شك بمي
هند :- لا والله ما عندي شك وانت اخوها
فيصل :- فديتك يالغلا والله أحبك
هند :- وأنا أحبك بعد
فيصل :- لا موب كثري
هند :- فيصل
فيصل :- عيونه السود
هند :- خلصت تأثيث البيت
فيصل :- وأنا مكلمك عشان كذا بس الله يهديك نسيتيني
هند :- خير أمرني
فيصل :- روحي شوفي جوالك أنا أرسلتلك صورة السراميك تبينه هذا اللون وإلا لا
هند :- إن شاء الله
فيصل :- وباقي الغرفه عاد هذه روحي انتي وعبد المجيد وإختاروها وأنا بجي أشوفها وأدفع حسابها
هند :- طيب عندي حل يريحنا إثنينا
فيصل :- آمري وش الحل
هند :- أنت بتودي مي تختار الغرفه صح وعبد المجيد بيوديني وش رأيك نروح كلنا مع بعض
فيصل :- والله جبتيها خلاص بكلم عبد المجيد وبقوله وبكذا يختارون غرفتهم وإحنا بعد نختار غرفتنا
هند :- أوكي حبي اخليك ألحين بيجونا خواتي ألحين قلبي تعال زورنا اليوم مع رجال خواتي
فيصل :- بشوف يالغالية
هند :- اوكي حبي بحفظ الرحمن
فيصل :- يؤ مليتي مني
هند :- أفا يالغالي لا يا قلبي مستحيل امل منك
فيصل :- أجل
هند :- حياتي أنت شكلك مشغول وانا بعد مشغوله ألحين بس والله وعد في الليل اكلمك
فيصل :- إيه مثل كل مره
هند :- لا والله بجد بكلمك

على المغرب تجمعت العوائل في بيت أم عبد المجيد
سعد :- والله يا ميمه مقصرين بحقك ادري بس والله مشاغل
أم عبد المجيد :- وش دعوه عاد على الأقل إتصال
سعد :- حقك علينا يالغاليه وبهالمناسبة بكره نبي نروح لمخيم وش رايك يالغاليه
أم عبد المجيد :- لا والله ما فيني على الإزعاج
سعد :- فديتك ياالغلا وافقي
عبد الرحمن :- عشانا يا خاله وافقي يله عاد تكلموا قولوا شي
هدى :- يله يمه طلبناك لا تردينا
أم عبد المجيد :- طيب على راحتكم
جلسوا بعدها يسولفون مع أم عبد المجيد
رنا كانت طول الجلسه وهي متضايقه ومهمومه تحس نفسها بتموت من الخنقه بس ما تدري وش السبب الكل كان لاهي بالسوالف إلا هاني إلي من دخل عليهم وعينه ما فارقت عينها يحس فيها شي حاول يعرف وش فيها من نظراتها له
هي بالواقع ماكانت تناظره كانت تناظر الفراغ تناظر المجهول برغم إن حلمها تحقق وإنها ألحين بأعتبار زوجه هاني إلا إنها تحس نفسها ضايقه
هي من النوع إلي إذا حلمت صدق حلمها فهي شافت هاني غرقان ومهموم ويستنجد باحد حاولت تساعده بس ما قدرت ومن قامت وهي مزاجها متعكر من الحلم قلبها يضرب بقوة
هاني ناظرأبرار إلي جالسه جنب رنا وأشر لها إنها تصحي رنا من تفكيرها عشانه يبيها
طقت أبرار رنا على خفيف
رنا :- عمى وش فيك
أبرار :- ولا شي بس الحبيب من شوي يأشر لك وانتي ما انتي هنا
رنا :- ها
أبرار :- وش ها شوفي وش يبي

رنا :- طيب لفت عيونها عليه وأشر لها عشان تقوم معه
قامت رنا ولحقها هاني
وقفت عند المسبح في المكان إلي متعودين دايم يتقابلون فيه
وقفت رنا وكانت معطيه هاني ظهرها وقف هاني وراها ومسكها من كتفها
هاني :- وش فيك يالغلا مهمومه
رنا :- مدري احس بموت بأختنق
هاني :- سلامتك فيني ولا فيك
رنا :- لا تقول كذا باسم الله عليك
هاني :- رنا
رنا :- لبيه
هاني :- تعالي اجلسي مسكها من يدها وجلسها جنبه
مسك رأسها ورفعه وشاف دمعتها نازله على خدها
هاني :- فديتك يالغلا وش فيك علميني
رنا كانت ماسكه نفسها :- ما فيني شي بس خلاص ولا شي
هاني :- وش إلي ولا شي وش فيك
رنا :- قلت ما فيني شي لازم يكون فيني شي
هاني :- شوفي اسلوبك معي وشلون صاير
رنا:- وبعدين يعني اوف
هاني ك- رنا وش فيك انتي اول مره تعامليني كذا
رنا :- قلت لك ما ادري ياليت ادري كان ارتحت
هاني :- انا مضايقك
رنا :- لا
هاني :- احد جبرك علي ما عاد تبيني
رنا :- من قال كذا
هاني :- أجل وش فيك
رنا وهي تصيح :- مدري والله ما أدري
ضمها هاني لصدره عشان تهدأ وترتاح وهي بين احضانه كانت تصيح اكثر شمت عطره سمعت صوت انفاسه وصدى قلبه تحس فيه شي كايد بيصير لهاني بس ما تدري وش راح يصير له
هاني كان خايف عليها وقلقان بالمره زاد من ضمها لصدره وهمس في أذنها :- أرتحتي ألحين
رنا ما كانت ترد عليه
هاني :- رنوش حبيبتي علميني وش فيك
رنا :- إنت إلي وش فيك
أنصدم هاني من كلامها :- أنا وش فيني
رنا :- مدري احس فيك شي
سكت هاني ما عرف شيقول لها
رنا :- السكوت علامة الرضا يعني فيك شي
بعدها هاني عنه وقام من عندها وراح للمسبح جلس على حافة المسبح ودخل رجوله فيها كان يحس بحرارة بجسمه ما يدري هل هو من قربها منه او من إحساسها فيه او من وشو بالضبط
رنا :- يعني ما راح تتكلم
هاني :- وش تبيني اتكلم وش أقول
رنا :- قول وش فيك
هاني :- ما فيني شي سلامتك
قام هاني من عندها وطلع من البيت
أنصدمت رنا من حركته هذه هاني اول مره يطنشها ويروح ويخليها اكيد فيه شي جتها أبرار وهي مصدومه ولا حست فيها اول ما جلست عندها
أبرار :- وش فيك
رنا من بين عيونها :- ما فيني شي
رنا :- تخبين علي وش صار بينك وبين هاني رنا انا اول مره أشوفكم على هالحاله وش صار لكم
رنا :- أسألي اخوك
أبرار :- أخوي وش فيه
رنا :- ياليت اعرف والله احس بموت تعرفين وش معنى بموت
أبرار ك- وش صار عليك
رنا :- ما ادري هند وينها
ابرار:- هند أكيد في غرفتها
قامت رنا من عند ابرار وراحت تركض لهند إلي كانت تكلم فيصل وأنصدمت اول ما دخلت عليها رنا وهي في حاله غريبه
هند :- أوكي حبي أكلمك بعدين
فيصل :- وش فيك يالغلا
هند :- بشوف رنا وش فيها داخله علي وهي متضايقه بالحيل بروح اشوفها
فيصل :- الله يستر يله اجل روحي وطمنيني يالغالية
هند :- إن شاء الله
سكرت هند من فيصل وراحت لرنا إلي كانت تصيح من الخاطر
هند :- رنا وش فيك
رنا :- ما أدري أحس بيصير شي
هند :- تعوذي من إبليس
رنا :- أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
هند :- أرتاحي ألحين وبعدين نتفاهم
رنا :- خاله أتصلي على هاني تطمني عليه
هند :- طيب بس ألحين أنتي أرتاحي
رنا :- ما أقدر هاني ونزلت رأسها ما أدري وش فيه أحس فيه شي مخبيه علي وغير كذا أنا لي فتره وأنا أشوفه في الحلم ألتفت على هند تدرين كان يصارخ ويطلب مني أساعده بس أنا ما أعرف كيف أساعده أنا عارفه إنه فيه شي ألحين وهو مخبيه علي
هند :- توكلي على الله صدقيني ما فيه شي
رنا :- والحلم




هند :- الحلم حلمه والعلم علمه لاتمشين على الاحلام
.
.
.
بالنسبة لهاني من بعد إلي صار له هو ورنا طلع من البيت وصار يدور من غير هدى من غير إحساس بإلي يصير له
هاني :- كيف عرفتي بإلي فيني آه يا رنا لازم تسوين كذا لازم تقولين لي ليه يا رنا ليه
كانت تجيه المكالمات على جواله ويشوفها ولا يرد عليه طلع هاني من الرياض وراح لبر خارج الرياض جلس في السيارة يفكر الجو كان صافي وجو البر يساعد على التفكير في كل شي
هاني :- لازم أقولها لازم بس لا ما راح أقولها راح أبعد عنها وأخليها أكيد راح يجيها إلي يسعدها أكثر مني
كان مشغل المسجل وفيه أغنية الترحال
على الله يا زمن بشكي جروحي والليالي طوال
عسى راعي العنا ينسى عناه وينشرح صدره
على الله يا زمن بشكي همومي والهموم جبال
تعدت عاصمة حزني حدود العالم بأسره
خسارة يالسنين إلي كتبتي قصة الترحال
فرحت أمس وحزنت اليوم بس الخوف من بكره
لساني كم شكى صمته ولامنه حكى ما قال
بغى طبع السكوت بسيرة المحروم من صغره
سقى الله يوم انا كنت أضحك وبالي مريح البال
ضحوك ما عرفت الحزن وش معناه وش كبره
كبرت وكبرت احلامي وصارت قصة الترحال
أماني في مهب الريح حلم ما اكتمل سحره
عزيزة يالعيون إلي حظنتي دمعة الرجال
حبستي دمعه بين المحاجر يوم ضاع عمره
عزيزة يالحروف إلي سكتي والكلام يقال
حكيتي ما شكيت الهم وهم القلب يا كبره
عزيزة ياليدين إلي ثنيتك بأصعب الاحول
أكفك ساعة الحاجة وأمدك ساعة القدره
وعزيز النفس لو يصبر على صبر الليالي نال
أبصبر والرجل يصبر ومقدار الرجل صبره
أنا من هو حمل همه على رأسه تقول عقال
مجاديف الزمن دارت عليه ونسف الغتره
وانا من هو فقد صوته وبعض الصوت به ما زال
دعيت الله يفرجها علي وبحت أنا النظره
أشيل الحمل عن غيري وحملي صار ما ينشال
كما الشيخ إلي مشيبه منقض ظهره
وعن حر الزمن صارت حروفي للجروح ظلال
تذرت عن هموم اليأس حلم قد بناء قصره

سكر هاني المسجل وجلس يصيح من خوفه من المستقبل ومن إلي بيجي أو حتى بيصير له
غمض عيونه من الألم وإحساس الألم والمرض يقطع أوصاله يقطع جسمه
إحساس مخيف جدا إحساس موحش
صرخ هاني صرخة حست رنا إنها هزتها حست بجسمها ترتعش
أخذت الجوال وأتصلت على هاني رن الجوال ولا أحد يشيله
رنا :- تكفى يا هاني رد علي الله يخليك رد
أتصلت مره وثنيتن وثلاث بس لا يوجد رد
طلعت من الغرفة وهي تحس بكتمه في صدرها تحس بتموت
شافت الصالة منورة طلت وشافت فهد جالس
رنا :- فهودي
ألتفت فهد عليها وكانت عيونه حمر
أول ما شافها قام عنها وطلع
مسكته رنا :- وش فيك
ناظرها فهد وطلع وخلاها
رنا :- وش فيهم هذولي وش إلي صاير
طلعت رنا برى للملحق وجلست تدور وهي تدعي قلبها مقبوض بس ما تدري وش إلي صاير
آذن الفجر وهي جالسه ما تدري ليه ما قدرت تنام
مسكها عبد الرحمن مع كتفها فزت منه
عبد الرحمن :- رنوش وش فيك ما نمتي
رنا :- ما جاني النوم
عبد الرحمن :- ليه طيب
رنا بضيق :- ما أدري أحس بختنق
عبد الرحمن :- تعوذي من الشيطان وادخلي صلي الفجر وصلي لك ركعتين وأقري شوي وبترتاحين
رنا :- إن شاء الله

مي :- ياحبيبي أذن الفجر مانمت
عبد المجيد :- وش قلتي
مي :- قلت أذن الفجر ما نمت
عبد المجيد :- لا إلي قبلها
أستحت مي :-
عبد المجيد :- قوليها وش قلتي
مي :- عبد المجيد
عبد المجيد :- لبيه
مي :- أنا بسكر ألحين بصلي وبنام
عبد المجيد :- وتخليني لحالي
مي :- ما تهون علي بس
عبد المجيد :- أنتي قلتيها ما أهون عليك أجل لا تنامين بروح أصلي الفجر وبكلمك فاهمه ترى إذا نمتي بزعل عليك
مي :- كل شي ولا زعلك
عبد المجيد :- أجل خلاص يله أنتبهي على نفسك لحد ما اكلمك
مي :- من عيوني وأنت بعد
عبد المجيد :- إن شاء الله يله مع السلامة
مي :- مع السلامة
سكرت مي من عبد المجيد وهي فرحانه غمضت عيونها وهي تتخيل شكله يوم الملكة
مي :- آه يا روحي فديتك
سمعت طق على باب غرفتها
مي :- مين
دخل فيصل وهو مسوي نفسه معصب :- من كنتي تكلمين
مي :- كككككنت أكلم عبد المجيد
فيصل :- تكلمينه ألحين ما عندكم صبر تكلمينه العصر
مي :- وش فيك نسيت انه زوجي
فيصل :- ما بعد صار زوجك إذا سويتي العرس ذاك الوقت يصير زوجك
مي :- طيب أخبار هند
فيصل :- توني مسكر الخط منها
ضحكت مي :- ههههههههههه بالله ألحين ما عندكم صبر لحد ما يجي العصر وتكلمها
ضحك فيصل :- يعني
مي :- فديتك يا أخوي أنا مثلك
فيصل :- لا ما أنتي مثلي أنا فيصل وأنتي مي
مي :- فديت فصولي أنا
فيصل :- هي أنا أخوك
مي :- طيب وأنا وش قلت
فيصل :- تفدي بس زوجك
مي :- لا والله وأتفدى أخوي قبله
فيصل :- لا يسمعك وبعدين يضربك
مي :- ما يقدر
فيصل :- إلا يقدر
مي :- لا لأن عند أخو ما راح يسكت له أو حتى يسمح له يمد يده علي
فيصل :- فديت أختي أنا
مي :- ههههههههههههه رح صل الفجر وخلني أصلي
فيصل :- طرده محترمه
مي :- لا والله ما طردتك
فيصل :- لا العود على أول ركزه
مي :- يا الله
فيصل :- أقول مي
مي :- لبيه عيونها
فيصل :- تسلم عيونك بس من متى ما كلمتي رنا
مي :- من زمان عنها بس ليه تسأل
فيصل :- رنا محتاجتك ألحين لا تخلينها
مي :- وش صاير
فيصل :- ما أدري أمس كلمتني هند وفجأه دخلت عليها وهي تصيح
مي :- أكيد هي وهاني
فيصل :- وش دراك
مي :- لأن رنا مستحيل تنزل دمعتها إلا إذا كان على هاني
فيصل :- إيه هو له يد بالموضوع
علمها فيصل وبكل شي قالته له هند عن رنا وعن دخولها
مي :-بجد خلني بروح اكلمها
فيصل :- إيه تكفين خليكي معها وأنا بكلم هاني وأشوف وش السالفه

رنا كانت تتصل على هاني وهو ما يرد عليها وفي الأخير أتصلت عليها مي
مي :- ألوو
رنا :- هلا مي
مي :- هلا بك رنوش كيفك يالغالية
رنا بتنهد :- الحمد لله ما شي الحال
مي :- يارب دوم
رنا :- وياك وأنتي وشلونك
مي :- الحمد لله
رنا :- دومز إلا وش هالإتصال الحلو
مي :- لا والله يعني ما تبيني أكلم حبيبة قلبي رنوش
رنا :- لا ما قلت كذا بس فيصل قالك شي
مي :- بصراحة إيه رنوش وش إلي صاير
رنا :- ما أدري والله وش إلي صاير علمي علمك
حاولت مي تهدي رنا بالكلام الحلو
مرت الأيام متتالية سريعة على أبطالنا وبطيئة على هاني ورنا كان هاني يزيد بعد عن رنا ورنا تزيد هموم على همومها ما تدري وش السبب ذبلت عيونها والهالة السوداء تحاوط عيونها نحف جسمها وهزل عن أول بكثير لدرجة إلي يشوفها ما يعرفها
الكل كان يحاول يعرف وش فيهم بس هاني أختفى راح وخلف وراءه أحزان جروح لقلب المسكينه
تقرر يتم زواج الكل بدون ما يحضر هاني
أما راشد وأبرار رفضوا يكون الزواج معهم وكانوا يبغونه مع هاني ورنا
الكل متوقع أن هاني ما عاد له رغبه برنا أما راشد وأبرار كانت لهم قناعة بأن هاني راح يرجع في يوم من الأيام وجعته لهم ولرنا قريبه بالحيل
اليوم هو اليوم الموعود لهم لأحلى أرتباط لأحلى أبطال
كان الزواج جماعي فيصل وهند ، عبد المجيد ومي ، جاسم وبيان ، الجوري وراكان ، لجين ونايف
الكل مرتبش كان زواج خيال على أنه جماعي فكان غريب بالنسبة للعائلة خمس عرائس وخمس معاريس
كانوا في قمة سعادتهم
زفوا أول شي هند جلست نزلت على زفه هاديه خليجه كانت تنزل وهي خايفه ويدها على صدرها وقلبها يضرب بقوة من الخوف
وصلت هند للكوشة وبعد 10 دقايق زفوا فيصل دخله سعد ورائد وفهد وخالد
جلس جنبها شوي وجت المصورة وأخذت لهم أحلى صورة وهم على الكوشة
طبعا لا يخلو أي زواج من تعليق المعازيم على العروسين
هي أحلى منه وإلي تقول ياويلي على شكله خبال يهبل والله
كانت رنا تسمع وهي مقهورة من كلامهم
ألتفت رنا على الطاولة إلي وراها
رنا :- السلام عليكم
الكل :- وعليكم السلام
كانوا فاتشات وهذا الشي قهر رنا بقوة
رنا :- لو سمحتوا ممكن تتغطون وتذكرون الله عليهم
نطت وحده منهم بحلق رنا :- أنتي وش دخلك
رنا :- العروس تكون أختي فلو سمحتوا تغطوا وأذكروا الله
الثانية :- والله موب شغلك نتغطى ما نتغطى هذا شي راجع لنا
تنرفزت رنا من كلامهم
قالت الأخيرة بعد ما كانت نتاظر وجه رنا :- إن شاء الله أختي ما يكون خاطرك إلا طيب
رنا :- مشكورة أختي
البنت :- لا وش دعوه ما بينا شي إلا تعالي أنتي رنا
أستغربت رنا كيف عرفتها
رنا :- إيه نعم أنا رنا
البنت :- ممكن لو سمحتي بعد العرس أبيك في موضوع مهم
رنا :- من أنتي
البنت :- ما تعرفيني بس أنا أعرفك من كثر ما يكلمني هاني عنك
رنا رفعت حاجبها مستنكرة الكلام إلي قالته :- هاني وكيف تعرفين هاني
البنت :- لا يروح فكرك بعيد انا إيمان كنت معه في أمريكا بعدين تعرفين السالفة كلها وتعذرين هاني ليه سوا معك كذا
أنهارت رنا من الكلام إلي سمعته شافتها أبرار وجت تركض لها
أبرار :- رنا
رنا كانت تصيح ما قدرت تتكلم
الكل كان يطالع رنا مستغربين من حالتها
مسكتها أبرار وضمتها :- خلاص حبيبتي وش فيك
رنا :- هاني
أبرار بخوف :- هاني وش فيه
رنا :- ما أدري ما أدري
راحت تركض للغرفة إلي كانت فيها هند
في الوقت هذا طلعت هند وفيصل من الكوشة وسلموا على الكل وطلعوا من القاعة متوجهين للمطار من بعد ما بدلت هند لبسها في بيتهم

أنزفت مي وبعدها دخل عبد المجيد ومثل هند وفيصل جلسوا شوي وبعدين طلعوا للفندق
عبد المجيد كان حاجز في المملكة ليلتين وبعدها يسافرون شهر العسل
دخلت بيان وجاسم كانت زفتهم سواء في نفس الوقت
وبعدها لجين ونايف وأخر شي كانت الجوري وراكان
رنا ماكانت معهم أبد كانت في الغرفة تصيح ومعها أبرار تحاول معها تهدى
وبعد ربع ساعة طق الباب
قامت أبرار وفتحت الباب وانصدمت بالبنت إلي قدامها كانت نفس البنت إلي انهارت رنا عندها
أبرار :- خير أختي أمري
إيمان :- ممكن رنا شوي
أبرار :- رنا تعبانه
إيمان :- بس لازم أشوفها معي لها شي ضروري
أبرار :- طيب عطيني إياه وانا اعطيها إياه
إيمان:- لا ما أقدر لازم هي تأخذها بنفسها
رنا بحزن وضعف :- خليها تدخل
بعدت أبرار عن الباب ودخلت إيمان وجلست مقابل رنا
جلست أبرار معهم
رنا :- أبرار ممكن تخلينا لوحدنا
إيمان :- أنتي أبرار اخت هاني زوجة راشد
أبرارباستغراب :- إيه أنا
إيمان :- يا حظك براشد أنتبهي له
أبرار :- وأنتي من وين تعرفينهم
إيمان :- أنا إيمان فهد الــ ..... أنا أدرس بنفس الجامعة إلي يدرس فيها هاني وراشد طبعا كانوا محط انظار الجميع بالجامعة لقوة الرابط بينهم بالرغم من انهم من دولتين مختلفتين عن بعض راشد من الإمارات وهاني من السعودية الكل كان يبي يتعرف عليهم وخصوصا هاني لخفة دمه وقربه من الجميع ومع كذا كان يتجاهل أي بنت تقرب حوله
بعد ما خلصنا الكورس الأول رجع هاني وراشد وأنقطعنا عن بعض في الإجازة صح أنا معهم في نفس الكلاس بس ما كنت أتجرأ أقرب منهم أو حتى أتكلم منهم الأيام هذه شفت هاني بالصدفه
أنصدمت رنا وأبرار :- هو في أمريكا
إيمان :- إيه هو في امريكا شفته كان جالس لحاله والحزن يخيم عليه شدتني جلسته لأنه أول مره يكون بدون راشد قربت منه وكانت هذه أول مكالمه بيني وبينه كانت حالته تكسر الخاطر وتكسر القلب
جلس معي وكلمني عنكم عن كل شخص في العائلة من كبيركم لحد اصغر واحد عندكم قالي أنه متملك على بنت مثل القمر بنت مثل البلسم على الجروح أسمها رنا أيه في الجمال أيه في الأدب والأخلاق وإن راشد تزوج بنت ولا كل البنات في العائلة تنحط على الجرح يبرى أسمها أبرار كان يتكلم وهو مهموم وحزين حاولت أطلعه من حزنه حاولت معه بس كل مره كنت أفشل فيه لأني ما أعرف سبب الحزن إلي هو فيه ما قالي إلا قبل 4 أيام كنت جالسه وأقوله إني راح أرجع للرياض عطاني ورقة طلب مني أسلمها لك يا رنا او أنتي يا أبرار وهذه هي الأمانه إلي قال لي هاني أعطيكم إياه
طلعت الرسالة من شنطتها وحطتها عندهم
وجت تبي تقوم
مسكتها رنا مع يدها :- عندك رقم هاني بامريكا
إيمان :- لا بس أكيد تلقينه مع راشد تقدرين تأخذنه منه أنا أستأذن ألحين لأني تأخرت على أهلي
طلعت إيمان وخلت رنا وابرار داخل عواصف وأوهام
أنتهى الزواج على خير وكل واحد راح لبيته أبرار نامت مع رنا
رنا كانت طول الوقت ساكته ما قدرت تتلكم أو حتى تقول شي
أبرار :- رنا خلاص يكفي قولي لي وش فيك
رنا كانت تناظرها وارجع تلتفت عنها
أبرار :- وين الرسالة خليني أقرأها
عطتها رنا الرسالة بدون حتى ما تتكلم
مسكت أبرار الرسالة وكانت من هاني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباح الخير أو مساء الخير كيفك يا رنا وكيفك يا أبرار
أكيد أنتم ألحين أستلمتوا الرسالة من إيمان في يوم الزواج
رنا أسف يا كل الغلا على كل شي سببته لك أنا عارف ألحين أنك مجروحة مني بس أتمنى ما تلوميني لو تعرفين السبب بتعذريني
رنا أنا إحتمال أكون مصاب بالسرطان
تعرفين وش معنى السرطان
حبيت أبتعد عن الكل وخصوصا أنتي لأني ما أبيك تتعذبين معي
رنا أحبك ومن كثر حبي لك رحلت عنك للأبد شوفي طريقك أعتبري هاني مات وهو فعلا مات كل إلي فيهم هذا المرض ماتوا محد منهم بقى على وجه الأرض
سامحيني يا رنا سامحيني يا حبيبتي هذه أخر مره تشوفين فيها كلمة حبيبتي
أبرار أطلبي من أهلي يسامحوني كلهم أبي أموت وأنا مرتاح إنه محد شال بخاطره علي
أنا بكره بسوي العملية إما تكون ناجحه أو لا إذا كانت ناجحه فراح أرجع لكم أما إذا لا فأعذروني
بلغيهم تحياتي القلبيه
أبرار بوسي لي رأس أمي وأبوي وجدتي وعماني
قوليلهم إني أحبهم والله أحبهم
أسعدي راشد تراه يستاهل كل خير حطيه بعيونك
يله يا قلبي مع السلامة
كلمة اخيرة لك يا رنا
إذا جاك النصيب لا تردينه وأول ولد يجيك سميه على أسمي هاني لا تنسيني وخليكي عارفه إني راح أغار عليكي وحتى وأنا في قبري
تحياتي القلبيه لكم
هاني
أبرار :- والله موب صاحي هذا رنا ما عليك من كلامه رنا ردي علي
رنا:-
أبرار :- الله يخليك ردي
قربت أبرار منها وهزتها
أبرار :- رنا رنا ردي
بدت أبرار تصيح ويدها ترتجف :- لا ما راح أخليك تروحون من يدينا رنا ردي علي تكفين
طلعت أبرار تركض وتصارخ كأنها مجنونه :- عمي عمتي تعالوا بسرعة الله يخليكم يمه
طلع عبد الرحمن مثل المجنون من صراخ أبرار :- نعم أبرار وش فيك
أبرار :- عمي رنا رنا
عبد الرحمن :- وش فيها
مسكت يده وسحبته لداخل الغرفة
كانت رنا مسنده رأسها على السرير بدون حراك وجهها أصفر وشاحب
قرب عبد الرحمن منها وحط يده على صدرها كانت الدقات ضعيفة بالمره
دخلت عليهم هدى وأول ما شافت بنتها كذا صاحت :- عبد الرحمن وش فيها
عبد الرحمن :- بسرعة خلينا نوديها للمستشفى
طلع عبد الرحمن وهدى وشالوا رنا وودوها للمستشفى
أما أبرار فراحت تتصل على أهلها
رد عليها سعد وكان يضحك
أبرار وهي تصيح :- يبه ألحق علينا رنا بتموت
سعد :- وش قلتي
أبرار :- يبه والله ماتت مدري بتموت يبه ما تحركت الله يخليك الحق عليهم
سعد :- طيب وينهم الحين فيه
أبرار :- طلعوا للمستشفى
سعد :- خلاص أهدي ألحين وإن شاء الله خير
سكر سعد من أبرار وراح على طول ولبس وطلع لأخوه للمستشفى
أما ابرار فتكمت تصيح ما تدري وش تسوي إلا جوالها يرن وأول ما شافت الرقم شالته على طول
راشد :- ألو هلا غناتي شحالج
أبرار تصيح :- راشد رنا بتموت كله من هاني
راشد :- شقاعدة تقولين
أبرار :- راشد والله بموت لو جاها شي
راشد :- تعوذي من إبليس وإن شاء الله خير بس علميني وش السالفه
قالت أبرار السالفة كلها لراشد من دخول إيمان في الزواج ومن عطتهم الرسالة من هاني إلى ما طاحت رنا
راشد :- خلاص أدعي لها ألحين وإن شاء الله خير
أبرار :- الله يسمع منك بس والله لو صار لها شي ما بسامح هاني أبد

وصلت السيارة لطوارئ وعلى طول دخلوا رنا لغرفة الفحص كشف عليها الدكتور وعلى طول نقلوها لغرفة العمليات كل هذا كان في لمح البصر طلع الدكتور لعبد الرحمن
عبد الرحمن :- ها دكتور بشر
الدكتور :- أنت أبوها
عبد الرحمن :- إيه تكفى طمني عنها
الدكتور :- وقع على هالأوراق
عبد الرحمن :- اوراق وشو يا دكتور
الدكتور :- البنت تحتاج لعملية بسرعة
عبد الرحمن :- عملية وشو
الدكتور :- عملية في القلب أتضح معها انسداد في شرايين القلب
وقع عبد الرحمن بدون شعور عملية قلب وإنسداد في الشرايين كانت صدمة بالنسبة للكل
دخل الدكتور بسرعة لغرفة العمليات
أنتشر خبر مرض رنا المفاجئ ودخولها لغرفةالعمليات الكل جاء أول ما سمعوا الخبر وفي ظرف دقايق كان الممر مليان من أقاربها أمها أبوها أخوانها خالها عمها وعياله جدتها خالاتها وعيالهم
مرت الدقايق والكل يدعي لها
كان التوتر سيد الموقف
اتصل راشد على هاني وبلغه الخبر
طلع هاني من المستشفى بسرعة على المطار ورجع على أقرب رحله
مرت الساعة الأولى .... الساعة الثانية .... الساعة الثالثه ..... الساعة الرابعه .... الساعة الخامسه .... الساعة السادسة .... الساعة السابعه
خلونا ندخل لغرفة العمليات نشوف وش يصير معهم
الدكتور 1 :- عطيني المقص
المساعدة :- تفضل
الدكتور :- عطينا قطن
المساعدة :- تفضل
مسح الدكتور الدم الخارج من جسم رنا
خيط الدكتور الجرح ونسى باقي القطن داخل الصدر
سوو العملية بعد تعب أظنا الدكتور المساعديين إلي معه
طلع الدكتور بعد سبع ساعات كان تعبان وحالته حاله
أول ما شافه عبد الرحمن :- ها طمني يا دكتور بشر
الدكتور :- إن شاء الله خير
فز الدكتور اول ما سمع صراخ الممرضة تناديه
الممرضة :- دكتور سالم تعال بسرعة
الدكتور :- وش فيك
الممرضة :- المريضة
دخل الدكتور بسرعة لغرفة العمليات
الكل قام خايف من الموقف
حاله غريبة في المستشفى الكل عيونه شاخصه على غرفة العمليات
رنا في غيبوبه أرتفعت حرارتها ولا احد يدري وش السبب
الدكتور محتار ما يدري وش فيها دقات قلبها في ضعف مستمر
الممرضة :- دكتور نبضها وقف
الدكتور :- عطيني الصاعقة بسرعة
أخذ الدكتور الصاعقة الكهربائيه وصعقها المره الأولى أنتفض جسمها لفوق ونزل تحت مره ثانية
رجع كرر العملية مره ثانية وثالثه ورابعه لحد ما رجع نبضها يرتفع عن اول بس إلى ألحين ما وصل الطبيعي وفجأة وقف النبض نهائيا حاول الدكتور بس ما فيه أمل
طلع الدكتور لهم وهو منزل رأسه
عبد الرحمن والكل أجتمعوا حوله
الدكتور :- شدوا حيلكم
صرخت هدى :- لا لا تكذب يا دكتور رنا ما فيها شي رنا ماماتت
أنهارت هدى أو بالأصح الكل انهار من هذا الخبر المفجع الكل يصيح
ماتت الأخت الصديقة البنت الحبيبه
راحت وخلتهم
الكل يصيح رنا كانت لهم البسمة تحملت العذاب من صغرها كانت مثال للصبر كانت بسمة البيت
وقع عبد الرحمن أستلام الجثه وعلى طول ودوها للمغسله وغلسوها وكفنوها وصلوا عليها ودفنت رنا
كانت أسرع وحده في العائلة تغسل وتكفن ويصلى عليها
وصل هاني للبيت كان الكل يصيح
هاني :- السلام عليكم

أبرار أول ما شافت هاني ركضت له مسكته مع ياقته :- كله منك أنت السبب في وفاتها أنت إلي ذبحتها الله لا يوفقك يا هاني قتلت رنا قتلتها
الكل أنصدم من كلامها ما فهموا وش تقصد
هاني :- وش فيك
أبرار :- رنا ماتت ماتت رنا تعرف وش معنى ماتت وأنت قتلتها ماتت وهي تصيح عليك كان اخر علم لها بالحياة وهي تناديك تناديك انت
وقف هاني وبعدها طلع مثل المجنون توه بيطلع مع الباب إلا ويصدم في عمه كانوا توهم جايين من المقبرة
مسكه عبد الرحمن حاول يهديه بس ما قدر عليه
هاني :- الله يخليك يا عمي ودوني لها الله يخليك
عبد الرحمن :- ما يجوز إلي جالس تسويه أدع لها بالرحمة
هاني :- الله يخليكم بموت ودوني لها الله يخليكم
رائد :- خله عمي أنا بوديه
طلع رائد وهاني وطلع معهم راشد
وصلوا للمقبرة وعلموه مكان القبر
وقف هاني على قبر حبيبته وقف على قبر زوجته وقف وكان حالته يرثى لها كان يصيح من الخاطر
هاني :- سامحيني يالغالية سامحيني
جثا هاني على ركبته وكان حاله يقول
قالوا توفت ... غافلتها المنية ,, وفي غرغرتها ما ذكرت غير حرفين ,,, قالت%أسمـــــك % شفاة البنية ,,, وتزاحمت في داخلي ألف سكين ,,, والحزن يطويني ثمانين طيه "صدمة " وجابتني على الأرض نصفين وشلون راحت دون ذنب وخطية ؟؟ تكفون دلوني على القبر هالحين ,,, ما عاد فيني للصبر مقدريه ,,, وقفت أطالع قبرها بين نصبين ,,, وجلست أضم أغلى النصايب عليه وأصيح يالغلا وش بك ما تردين إشتقت همس شفاتك النرجسية

.
.
.
.
.
.
.
.

النهاية


بداية النهاية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أدري طولت عليكم بالقصة هي قصة شبه حقيقه عشتها وعشت تفاصيلها معكم
انا سمعت نبذه من القصة هذه من وحده الله يعافيها طلبت مني أكتبها
وأنا حاولت على قد ما أقدر أنها تنال على إعجابكم
صحيح أنا مالي فتره طويله بعالم القصص والروايات
بس حبيت الرواية هذه من كل قلبي
حبيت الأعضاء إلي ردوا على الرواية سواء في منتدى كيف أغلى منتدى على قلبي أو حتى منتدى مرسى الإمارات
أشكر كل من شجعني على كتابتة هذه الرواية أو حتى عطاني بداية الخيط
أشكر تفاعل الأعضاء وردودهم وتحمسهم معي
لا أنسى أشكر أختي الغالية ضوء القمر لانها وقفت معي في كل خطوة أقوم وتبدي رأيها قبل ما انزل الجزء
أشكر أبوي الغالي إلي وقف معي وأهمس في أذنه
كلمة شكر يا بوي ما توفي الشعور
وإحساسي صوبك يا بعدي اكبر كثير
مهما شكرتك لازم اشعر بالقصور
لأن عيني دايم تشوفك كبير
أهديك يا أحلى من سكن هالكون أهديك روحي واحساسي
أهديك كل الشكر والإمتنان يا احلى أم في الوجود
عارفه إني قصرت بحقك كثير وخصوصا الأيام هذه سامحيني يالغالية أحبك يا نور هالدنيا كلها
أحبكم كلكم الله لا يحرمني منكم
لا أقول الوداع ولكن أقول إلى لقاء قريب بإذن الله تعالى

@$@$@$@$@$
@$@$@$@$@$@
أكيد الكل يسأل عن أبرار
أبرار تزوجت راشد وعاشت حياتها انجبت أول بنت وسمتها رنا
الكل عاش حياته وسلك أموره إلا هاني إلي كان كل يوم يزيد تعب عن اول سوى العملية ونجحت العملية وأستأصلو المرض
بس لا زال تعبان منها
تحيا تي:-

־ˉ¯¯ˉ_ولاتنسوا الردود والتقييم ־ˉ¯¯ˉ_ֻ






أسطورتي في الحياة
"أبوس رأسك يا زمن..."
رواية رومانسية جريئة جدا


عرض البوم صور رجـه بـس رزهـ   رد مع اقتباس
من مواضيعي في المنتدي

حماة ارادت ان تكتشف حب ازواج بناتها لها ،فماذا فعلت ؟؟
رجل طلق روزجته قصة تمووووووت من الضحك
رواية ابوس راسك يازمن ..رومانسيه جريئه
كلمات اغنية صلاح الزدجالي (عيار)
نكت باللهجه السعوديه

قديم 07-06-2011, 07:51 PM   المشاركة رقم: 2
رجـه بـس رزهـ
ש عـضـو مـلـفـت ש
 
الصورة الرمزية رجـه بـس رزهـ







الحالة
الحالات الاضافية
الجنس :
.o. My MMS .o.

افتراضي

ويييييييييييييييييييين الردود


عرض البوم صور رجـه بـس رزهـ   رد مع اقتباس
قديم 07-06-2011, 07:52 PM   المشاركة رقم: 3
جدآوية #
ש عـضـو مـلـكـي ש
كل شيء منك أفهمه إلا كلمة ( أحبك ) تقلب الدنيا تناحة
 
الصورة الرمزية جدآوية #







الحالة
الحالات الاضافية
الجنس :
.o. My SMS .o.

وُش ح‘ـُيلتيَ .. لآ إشتقت له وُهو عند ربه .. </3` :( face3

.o. My MMS .o.

افتراضي

انا قريت دي الروايه بس احداثها وشخصياتها غير


يسلمووو


عرض البوم صور جدآوية #   رد مع اقتباس
قديم 09-06-2011, 08:07 AM   المشاركة رقم: 4
رجـه بـس رزهـ
ש عـضـو مـلـفـت ש
 
الصورة الرمزية رجـه بـس رزهـ







الحالة
الحالات الاضافية
الجنس :
.o. My MMS .o.

افتراضي

يسلمو على المرور


عرض البوم صور رجـه بـس رزهـ   رد مع اقتباس
قديم 15-06-2011, 10:33 AM   المشاركة رقم: 5
ندوالدلوعة
ש عـضـو مـايـنـمـل ש
 
الصورة الرمزية ندوالدلوعة







الحالة
الحالات الاضافية
الجنس :
.o. My MMS .o.

افتراضي

رووووووووووووووووعة تسلمي يالغلا ممكن تكملين


عرض البوم صور ندوالدلوعة   رد مع اقتباس
قديم 15-06-2011, 10:34 AM   المشاركة رقم: 6
ندوالدلوعة
ש عـضـو مـايـنـمـل ש
 
الصورة الرمزية ندوالدلوعة







الحالة
الحالات الاضافية
الجنس :
.o. My MMS .o.

افتراضي

بسررررررعة وين التكملة


عرض البوم صور ندوالدلوعة   رد مع اقتباس
قديم 17-06-2011, 10:58 AM   المشاركة رقم: 7
شموخ عربجيه
ש عـضـو جـذاب ש
 
الصورة الرمزية شموخ عربجيه






الحالة
الحالات الاضافية
الجنس :
افتراضي

هذي النهايه يعنى خلصت الروايه ولا في تكمله


عرض البوم صور شموخ عربجيه   رد مع اقتباس
قديم 17-06-2011, 12:04 PM   المشاركة رقم: 8
rkooni(nono)poy
ש عـضـو مـايـنـمـل ש
 
الصورة الرمزية rkooni(nono)poy








الحالة
الحالات الاضافية
الجنس :
.o. My SMS .o.

ملل حين امر بأماكن حملت ذكرى خطواتنا ولاتكون انت معي ملل اكبرحين اتذكر صوتك وهمسك ولا استطيع ان. اسمعك فيذبحني الحنين إليك وتتلاحق دموعي في مقلتي وأبكي كما الاطفال وأتذكر فقداني لك ملل *

.o. My MMS .o.

افتراضي

روايتك حلووووه بس كبري الخط شوي انعمت عيني


عرض البوم صور rkooni(nono)poy   رد مع اقتباس
قديم 28-06-2011, 10:08 PM   المشاركة رقم: 9
رجـه بـس رزهـ
ש عـضـو مـلـفـت ש
 
الصورة الرمزية رجـه بـس رزهـ







الحالة
الحالات الاضافية
الجنس :
.o. My MMS .o.

افتراضي

هههههههههه يسلمو على مروركم وراح اجيب التكمله


عرض البوم صور رجـه بـس رزهـ   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is .
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are .
Refbacks are معطلة




الساعة الآن 03:20 PM.


ادارة سيرفرات التحلية تحت اشراف ورعاية دكتور سيرفر
http://www.drsrv.com